قصص وحكايات

  لا يخفى ما للمطالعة من أثر في تكوين ثقافة المتعلّم، وتنمية قدراته، في مجال التّعبير الكتابي والتّأليف الشّخصي، لذا وانسجامًا مع إيمانها بالدّور التّربوي التّثقيفي الّذي تطلّع به، أصدرت دار الإبداع مجموعة من الحكايات والقصص، شارك في تأليفها نخبة من الكتّاب والمربّين، ذوي الأقلام المبدعة، والمبادئ الإنسانيّة والتّربويّة الرّاقية، والأفكار الرّائدة. وقد حرصت على أن تتميّز بما يلي:

١- الموضوعات المختارة الّتي توافق أعمار القرّاء صغارًا وكبارًا.

٢- الموضوعات المشوّقة الّتي تستجيب لحاجات أولادنا النّفسيّة والاجتماعيّة.

٣- الأسلوب السّرديّ الوصفيّ الّذي يقوم على شروط كتابيّة، هي من خصائص الفنّ القصصي، أيًّا يكن نوع القصص، وأنواعها كثيرة كما هو معروف.

٤- سلامة اللّغة صرفًا ونحوًا وتركيبًا، وتنوّع أساليبها الكلاميّة.

٥- تدرّج اللّغة تدرّجًا تصاعديًا، بما يلائم مستويات التعلّم، وينمّي النّضج العقلي لدى المتعلّم، ويوفّر له الغذاء اللّغوي والفكريّ اللّازم.

٦- الرّسوم والإخراج الفنّي، وقد أولينا هذا الجانب اهتمامًا كبيرًا،لأنّه مهمّ جدًا لصقل الذّوق الفنّي عند القارئ، وتنمية إحساسه بالجمال.

٧- المغازي العلميّة، والعقليّة، والأخلاقيّة، والاجتماعيّة، والوطنيّة الّتي يدركها المتعلّم من خلال القراءة، فتتسرّب إلى نفسه، وتشذّب أخلاقه، وتقوّي شخصيّته. وإنّنا إذ نتمنّى أن نكون قد أدّينا قسطًا من واجبنا نحو أبنائنا، نرجو أن تنال هذه السّلاسل القصصيّة للمطالعة إعجابكم، وتحظى بإهتمامكم.

يوجد 135 منتجا.

عرض 1-12 من 135 منتجات

عامل التصفية النشط